العاب قص شعر/العاب دبابات/العاب كرة قدم/العاب مكياج/العاب سيارات سباق/العاب سبونج بوب/العاب ماريو/العاب تلبيس/العاب اكشن نار/ adslsolutionsالعاب مغامرات/العاب ذكاء/العاب اطفال/العاب طبخ بنات/العاب باربي/العاب بن تن/العاب بوس/العاب تلوين/العاب ديكور


العودة   نادى الاتصالات والتقنية > اقسام DSL > قسم مشتركي DSL

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 06-09-2010, 04:57 PM   #1
ماجد
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 40
افتراضي كل ما تريد ان تعرفه عن انظمه الDSl





بدا واضحاً سطوع نجم خط المشترك الرقمي DSL ( DIGITAL SUBSCRIBER LINE) في المنطقة العربية وتقوم بتقديمه الشركات المزودة لخدمة الإنترنت في الإمارات العربية المتحدة ومصر والسعودية و الأردن ودول عربية أخرى. وتمثل هذه التقنية أهم التوجهات الساخنة للنفاذ السريع للإنترنت، فما هي هذه التقنية وماذا تحمل لنا في جعبتها؟

تعمل هذه التقنية عبر أسلاك الهاتف النحاسية وتقدمها عادة شركات الهاتف وميزتها هي إمكانية الاعتماد على خطوط الهاتف المتوفرة حالياً دون الحاجة لتكاليف عالية تترتب على أجهزة تحديث للكابلات. والأهم من ذلك أنها لا تتداخل مع عمل خطوط الهاتف الرئيسي وهو نقل المكالمات الهاتفية حتى أنه يمكنك استخدام خط الفاكس أو المودم في كابل الهاتف واستخدام خط البيانات للنفاذ بواسطة DSL بنفس الوقت.

أما خط المشترك الرقمي غير المتناسق ADSL فهو نوع آخر من خطوط DSL ولكن بسرعة أكبر في الاتصال بالإنترنت. ويسمى غير متناسق لأنه يعتمد أكثر من سعة موجة سواء صعوداً إلى الإنترنت upstream أم نزولاً من الإنترنت downstream متيحاً بذلك مجالاً أوسع لنقل البيانات وتحميلها.
وتناسب هذه التقنية مستخدم الإنترنت النموذجي حيث يكون الاتصال صعوداً كطلب بعض الوصلات links صغيراً جداً مقارنة مع الاتصال نزولاً كتحميل البيانات (الملفات والبرامج) عبر الإنترنت أو الاتصال بمواقع تحتوي على صور ورسوم كثيرة.

ويتم عمل تلك التقنية من خلال وصل مودم ADSL على طرفي سلك هاتف مزدوج مما يؤدي إلى نشوء ثلاث قنوات للمعلومات، قناة ذات سرعة عالية مختصة بنقل البيانات نزولاً أي من الإنترنت إلى الكمبيوتر، وقناة أخرى بسرعة متوسطة مختصة بنقل البيانات صعوداً أي من الكمبيوتر إلى الإنترنت، وقناة أخيرة مختصة بالخدمات الهاتفية الصوتية البسيطة POTS.
وإن إمكانية تقديم قناتين مستقلتين واحدة للصوت وأخرى للبيانات على الخط ذاته هي أهم ما تتميز به تقنية ADSL التي راقت إلى الكثير من شركات الهاتف. ولكن تقنية ADSL القياسية تتطلب وجود جهاز فصل خاص Splitter على طرفي سلك الهاتف وذلك لفصل قنوات البيانات عن القناة الهاتفية العادية.
ولعل أهم ميزة تقدمها إمكانية فصل الصوت عن البيانات بهذا الشكل لشركات الهاتف هي أن تلك الشركات ستستطيع من خلالها العمل في شبكات منفصلة. وبذلك لن تسبب اتصالات الإنترنت أية مشاكل لنظام الهاتف العام PSTN لأنها سترسل مباشرة إلى شبكة تحويل الكتل Packet-switched network.

وعلاوة على ذلك تقدم تقنية ADSL ميزة مهمة أخرى وهي إمكانية تطبيق خدماتها على أسلاك الهاتف العادية الموجودة أصلاً وبدون أية عمليات تثبيت معقدة. وبالتالي فقد انتشرت هذه التقنية على كافة الأصعدة وبين كل الفئات أكثر من غيرها من التقنيات.

ويمكن تسخير خدمات تقنية ADSL على نوعين من التطبيقات هما الفيديو المتفاعل Interactive Video وعمليات نقل البيانات. ومن المعروف أن خدمات نقل البيانات العالية السرعة الأخرى كانت تعجز عن تلبية متطلبات الولوج إلى الإنترنت وإلى الشبكات المحلية البعيدة Remote LAN.
ولا تقتصر ميزات تقنية ADSL على توفير سعة موجة أكبر فقط بل تقدم أيضاً العديد من الخدمات الأخرى. فأجور الاشتراك بهذه التقنية لا يعتمد على عدد ساعات الاتصال بل تقدم خطاً مفتوحاً على مدى الأربع وعشرين ساعة مقابل أجر شهري محدد.


وفي الإطار ذاته تم تطوير تقنية فرعية لتقنية ADSL سميت ADSL G-Lite وهي أقل تكلفة وتقدم خدمات ذات سعة موجة أقل من تلك التي تقدمها تقنية ADSL ولكنها تتميز بإمكانية تشغيلها بدون الحاجة لتدخل أي تقني هواتف. وقد قامت بعض الشركات الرائدة مثل مايكروسوفت وكومباك وإنتل وغيرها بتكريس جهودها نحو هذه التقنية سعياً منها لتأسيس خدمات سريعة لنقل البيانات تكون في الوقت ذاته سهلة التركيب والاستعمال بالنسبة للمستخدم. وتتميز تقنية ADSL G-Lite بسهولة التثبيت إذ لا يتطلب تركيبها سوى الاشتراك في تلك الخدمة ومن ثم تثبيت المودم الخاص بها ووصله مع خط هاتف عادي.

ويذكر أنه في نهاية العام 1998 اعتمد الاتحاد الدولي للاتصالات ITU تقنية G.992.2 معياراً أساسياً لتقنية G.Lite. وبالنظر إلى السرعة الكبيرة التي تقدمها تقنية G.Lite والتي تبلغ 1.5 ميجا بايت في الثانية نزولاً و386 كيلو بايت صعوداً، تتفوق خدمات هذه التقنية بعشر مرات تقريباً على خدمات تقنية ISDN الموجودة حالياً، فيما تقدم خدمات أسرع بحوالي 25 مرة من تلك التي يقدمها المودم التقليدي ذو الـ 56 كيلو بايت في الثانية.

وعلى الرغم من أن معظم مزودي الخدمات لا يقدمون حتى الآن خدمات ADSL G-Lite فإنه من المتوقع أن يطرأ تغيير كبير في المستقبل القريب. فالحصول على تقنية ADSL G-Lite الآن ما يزال يحتاج على الأغلب إلى تقني مختص من أجل تثبيت جهاز الفصل الخاص بها.
وتختلف تقنية DSL عن تقنية كابل المودم إذ أنها تقدم اتصالاً من نوع "نقطة إلى نقطة" point- to- point مع مزود الخدمات ISP. مع تقنية كابلات المودم يتم المشاركة على قسم من الشبكة مع أكثر من شخص، في حين تتجنب تقنية DSL هذه المخاطر التي من الممكن أن تتسبب بها هذه العملية. ويزعم أنصار تقنية DSL بأنها أكثر أماناً من تقنية كابلات المودم التقليدية من جهة وأقل عرضة لتقلبات حركة الولوج المحلية ومشاكلها المستمرة من جهة أخرى. وذلك لأن التشارك على قسم من الشبكة مع مستخدمين آخرين يؤدي إلى جعل الأنظمة مفتوحة أمام هجمات المتطفلين بالإضافة إلى تأثرها السريع بمشاكل تراجع الأداء المتعلقة بالشبكة المحلية.

عند تطبيق تقنية DSL في السنترالات المركزية سيتمكن عندها الموظفون من الانطلاق في عالم الإنترنت بدون أية عوائق أو مشاكل كتلك التي تنتج عن استخدام خدمات كابلات المودم العادية التي تتسبب بالكثير من المنغصات، فعلى سبيل المثال كثيراً ما يعاني المستخدمين من البطء الشديد في عملية الاتصال بالإنترنت وذلك عندما يكون جميع أو معظم المشتركين متواجدين على الشبكة أيضاً.
ولكن ورغم كل الميزات والتسهيلات التي تقدمها تقنية DSL إلا أنها لا تخلو من بعض السلبيات مثلها مثل أي تقنية أخرى. فلتلك التقنية مسافات محدودة تعمل ضمنها، ولا تستطيع تعديها، فلكي يتمكن شخص.

من الحصول على خدمة G.Lite ADSL يجب أن يتواجد ضمن مدى قدره 18000 قدماً من المكتب الرئيسي، فيما تتناقص تلك المسافة إلى ما يقارب الـ 11000 قدماً بالنسبة إلى خدمات DSL التي تنقل البيانات بسرعة 1.5 ميجا بايت في الثانية. وبالطبع فإن هذه المسافة قصيرة جداً مقارنة مع تلك التي تقدمها تقنية كابلات المودم والتي تتعدى الـ 30 ألف ميل من موقع مزود الخدمة. ومن جهة أخرى تلعب الأسلاك دوراً مهماً أيضاً بالنسبة لتقنية DSL فإن لم تكن نوعية الأسلاك جيدة فعلى الأغلب أن لا تعمل تلك التقنية بصورة فعالة.

مصطلحات تهمك

المصطلح


المعـــــــنى بالعـــــــــربية

DHCP
عبارة عن بروتوكول إنترنت يستخدم لأتمتة إعدادات الكومبيوترات التي تستخدم بروتوكولات الإنترنت TCP/IP. حيث يقوم بتعريف عنوان بروتوكول الإنترنت IP تلقائيا، كما يقوم أيضا بوضع الإعدادات اللازمة لتعريف عنوان الطابعة أو الوقت أو خادم جديد.

TCP/IP
عبارة عن بروتوكول اتصالات يستخدم في نظام التشغيل يونيكس والإنترنت. يقوم هذا البروتوكول بالبحث عن الحزم الضائعة واستدعائها، كما انه يقوم أيضا بوضع البيانات المرسلة من حزم مختلفة في النسق الصحيح.

Downstream
مصطلح يصف سرعة نقل البيانات من شبكة الإنترنت إلى جهاز الكومبيوتر (500 كيلوبايت/الثانية).

Upstream
فيصف سرعة نقل البيانات من جهاز الكومبيوتر إلى شبكة الإنترنت (150 كيلوبايت/الثانية).

API
هو اختصار لواجهة برمجة التطبيق Application Programming Interface . والتي هي عبارة عن مجموعة من الاجرآت الفرعية Subroutine أو الدالات التي عادة ما يستخدمها البرنامج أو التطبيق في نداء (طلب) نظام التشغيل لكي يقوم بتنفيذ بعض المهام. وتحتوي واجهة برمجة التطبيق الخاصة بويندوز على آلف من الدالات المبرمجة بلغات ++C وباسكال وغيرها من تلك اللغات.

Bandwidth
(كمية) البيانات التي يمكن نقلها عبر فترة زمنية محددة. فعلى سبيل المثال، نقول أن جهاز الكومبيوتر يحتوي على ذاكرة مقدارها 128 ميجاهرتز، أو ناقل بيانات Data Bus بسرعة 32 بت.

Buffer
المخزن المؤقت) على الجزء المخصص من الذاكرة لحمل البيانات بصفة مؤقتة، مما يسمح بزيادة سرعة النفاذ إلى الأجهزة. فعلى سبيل المثال، إذا أردت طباعة وثيقة ما، وكانت الطابعة مشغولة، سيتم حفظ البيانات المرسلة إليها في الـBuffer. وعند انتهاء الطابعة من عملها، يقوم الـBuffer بإرسال البيانات المراد طبعها.

Ethernet
(الإيثرنت): هي أكثر طرق النفاذ للشبكة الداخلية شيوعا، وقد تم تطويرها من قبل شركات زيروكس وديجيتال وإنتل. عند تطبيق هذه الطريقة، فإن جميع العناصر المتصلة بالشبكة الداخلية تتشارك بنفس مقدار السعة. وهنالك ثلاثة سعات للإيثرنت، 10 ميجابايت/الثانية و ميجابايت/الثانية و1000 ميجابايت/الثانية 100

Latency

أنه الفترة الزمنية الفاصلة بين طلب استدعاء البيانات وبين البدء الفعلي لنقل تلك البيانات.

Legacy
التطبيقات والبروتوكولات والأنظمة ومكونات الأنظمة التي مر على وجودها وقتا طويلا.

NOS
اختصار لمصطلح "نظام التشغيل للشبكات" Network Operating System


NTFS
نظام الملفات المتعلق بويندوز إن تيNT File System . ويعتبر من أفضل أنظمة الملفات المتوفرة للكومبيوترات الشخصية، حيث يتميز هذا النظام بحمايته الفائقة للملفات وقدرته على حمل عدد كبير من البيانات.


UNIX
عبارة عن نظام تشغيل متعدد المعالجات، تم تطويره من قبل شركة إي تي أند تي الأمريكية AT&T في أوائل السبعينات. ومازال يستخدم في العديد من التطبيقات وخاصة الإنترنت.
من مواضيعي في المنتدي

ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
كتاب ما لا تعرفه عن جوجل سحر1 الأخبار التقنية 0 08-14-2010 02:38 AM
ما لا تعرفه عن حواسيب Toshiba أبو صادق اجهزة الكمبيوتر المحمول 0 06-23-2010 07:42 PM
شرح تسجيل بريد الكتروني رسمي على بريد Gmail سلطان الطربـ شرح استخدام المواقع العالمية 0 06-20-2010 07:42 PM
طرق شرح كل ما تحتاج أن تعرفه عن عالم الاتصالات ماجد قسم مشتركي DSL 0 06-09-2010 06:07 PM
شرح طرق حلول مشكلة البطء في السرعة الdsl ماجد قسم مشتركي DSL 0 06-09-2010 05:21 PM


الساعة الآن 02:05 AM.


dsl.adslsolutions.net